home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
الجيش الجزائري ينشد لغزة وفلسطين mp3access_timeالثلاثاء ديسمبر 28, 2021 12:37 pmpersonالبيرق الاخضر
حماس ما أرجلك mp3 النغماتaccess_timeالإثنين ديسمبر 27, 2021 5:34 pmpersonالبيرق الاخضر
كل الناس بتيجي وتروح mp3 الإخوة ابوشعرaccess_timeالأربعاء ديسمبر 22, 2021 8:58 pmpersonالبيرق الاخضر
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

صوفي عارف

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 2984 بتاريخ السبت أبريل 14, 2012 8:08 pm

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

احذروا تلك الآفة الخطيرة Empty احذروا تلك الآفة الخطيرة

احذروا تلك الآفة الخطيرة
الفضول / بقلمي

******
أسألُ الله تعالى أن يكون هذا الطرح والنصيحة نافعٌ لي ولكم في الدنيا والآخرة
أرى في زماننا هذا وخاصةً في عالم النت والمنتديات آفةً خطيرة قد اتَّسعَ انتشارُها , وهي ليست ببعيدة عنَّا إمَّا بِمحض الصدفة أو بالتعمد ألا وهي آفة الفضول, يسعى أغلبنا لمعرفة كل شيئٍ عن إخوته , وربَّما يُطفئ نار فضوله فيسمع كلمات تُريحه , ولكنَّها تُشعل ناراً أخرى في أخيه لأنه يجيب عليه بسيفِ الحياء , وأحياناً تُؤخذ إجابته وتُحرَّف بالزِّيادة أو النقصان ,
إخوتي هل يجيب عليَّ أحدكم ويقول لي ما وظيفة الفضول ؟وما فائدته ؟ الفضول ليس له فائدة , ووظيفته الوحيدة هي أن يُسمم الأجواء ويُثير الحزازية والفتن والعداوات والانشقاقات داخل المجتمع الواحد , هذه الآفة الخطيرة حينما تتمكن من صاحبها تخلق عنده حب استطلاع وتطفل , فيسأل في كل شيئ يعنيه ولا يعنيه
ونضرب مثلاً لذلك الزملاء في العمل الواحد , وأيضاً في موقع إليكتروني واحد , نجد البعض يراقب الآخر في كل تحركاته , مع من تحدث ؟ ومن يلاحقه ؟ ولم يلاحقه ؟ ومع من يضحك ؟ وفيما يتحدث مع الآخر بالهاتف ؟ أو ماذا كتب له بتلك الرسالة ؟ يحاولون معرفة كل شيئ عن هذا وهذه , وهل تملك عملاً آخر ؟ ولماذا ؟ وأين ؟ وكيف ؟ وبسيف الحياء تكون الإجابة , بالله عليكم إخوتي مافائدة مثل هذه الأسئلة وهي لا تعنينا بشيئ ؟ وقد نُصغر من شأننا ونُشوه لوحةً بيضاء نقية قد رسمها لنا الآخر في مخيلته قبل أن يتحدث إلينا , أو نتعرض له بتلك الآفة لماذا نحشر أنفسنا فيما لا يعنينا ونسأل ونكرر السؤال عن أشياء إن تبد لنا تسؤنا كما قال الله تعالى في كتابه الكريم : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة:101)
وأكرر سؤالي لم نشغل أنفسنا بما لا يعنينا ؟ ربما ما جعلني أضع بين أيديكم هذا الطرح هو وقوعي في هذه الآفة دون قصد رُغم أنَّها ليست من صفاتي فقد تملكني سؤال ظننته سيكون عابراً ليس له أهمية قد سألته لأحد إخوتي وكانت إجابته صريحة واضحة ولكنَّها كانت مثل الصاعقة مؤلمة حتى سال الدمع من عيني فقد كانت إجابته مؤلمة إذ أني بسؤالي قد أشعلت نيران ذكرى موجعة لديه وآلمته بها أكثر من الألم الذي به
كثيرٌ مِنَّا يفعل ولا يسأل نفسه أولاً : لم أسأل عن شيئ لا يعنيني ؟ وماالفائدة من سؤاله ؟ وماذا سيكون أثر سؤالي عليه ؟ ترى ما وقع سؤالي عليه ؟ وماذا يشعر نحوي وهو يجيب على أسئلتي بسيف الحياء ؟
لم لا نهتم بأنفسنا وما تحمله من عيوب وأخطاء لنقومها ونتق الله في أقوالنا قبل أن تخرج من أفواهنا , لما لا نترك الخلق للخالق ونبتعد عما لا يعنينا ؟ فهو من حسن إسلام المرء كما قال رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه في هذا الشأن ( من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه ) رواه الترمذي
ألم يسأل أحدكم نفسه هل تساوي نار السؤال الفضولي بصدره بألم النفس وتوجعها في الآخر حينما يلاقي منك تلك الآفة بظلالها القاتمة على آصرة الأخوة الكريمة
إخوتي ليس معنى أننا إخوة متحابون في الله أن يكون من حقنا على إخواننا أن لا يخفوا علينا سراً , أو بعض الأمور التي تخصهم وأرادوا الإحتفاظ بها لأنفسهم ,
هذه الآفة التي تنتشر بسهولة بيننا تجرنا للآثام , فكلما تألم الآخر وحَزِنَ من أسئلتنا الفضولية , أو وُضِعَ مَوْضِعَ الحرج مِنَّا , كُلما انزلقنا في بحرٍ كبيرٍ من الذنوب
في النهاية أقول لكل متطفل ومتطفلة يسأل فيما لا يعنيه , ويتتبع عورات أخيه
لا تلُومَنَّ إلا نفسك إن أهانك أحدهم عند سؤالك إياه ما يعنيه ولا يعنيك
لا تلُومَنَّ إلا نفسك إن خسرت أقرب الناس لقلبك بسبب تطفلك وإراقة ماء وجهك أمامه
وإني لأنصح كل من لديه تلك الآفة الخطيرة بهذه النصائح , قبل أن يخسر الكثير من نفسه وممن حوله
إحترم خصوصيات أخيك واقتنع أن لديه أسرار مثل ما لديك من أسرار لا تحب أن يطلع عليها أحد غيرك
اسأل نفسك دائماً هل يحق لي التدخل فيما لا يعنيني ؟ وهل يحق لأحد أن يتدخل بأمر لا يعنيه في حياتك ؟
وابتعد عن تلك الأسئلة :
ما مقدار مالك / لم لم تتزوج / لم لم تنجب / لم أنت مختلف اللون عن والديك / لم تختبئ وراء اسم غير اسمك / هل تعمل عملاً آخر وأي عمل أو منصب بهذا العمل / ولم تعمل عملاً آخر / ألا يكفيك عملاً واحداً / وهكذا أسئلة كثيرة تطرح نفسها لدى الفضوليين حسب ما يتراءى لهم
وختاماً : لا تتبع عورات غيرك , ولا تحاول أن تقرأ ما بينه وبين أحد آخر , ولا تحاول أن تفتي جاهداً بسوء ظنك , وإن حدث واكتشفت مساوئ أخيك , استرها عليه فهي لن تفيدك بشيئ إن كشفتها على الملأ كما قال رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه : (من ستر عورة أخيه ستر الله عورته يوم القيامة , ومن كشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته حتى يفضحه بها في بيته)
كن عفيف السمع , والبصر , واليد , واللسان , وكل الجوارح
وأسأل الله لي ولكم الهداية وأن ينفعنا بما علمنا إنه هو السم
يع العلي
م

احذروا تلك الآفة الخطيرة Empty رد: احذروا تلك الآفة الخطيرة

جزاك الله الخير


sunny مشاعل الحرية

احذروا تلك الآفة الخطيرة Empty رد: احذروا تلك الآفة الخطيرة

جزاكِ الله كل خير وبارك فيكِ واسعدكِ المولى في الداريين


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب
احذروا تلك الآفة الخطيرة 13951812
شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً

احذروا تلك الآفة الخطيرة Empty رد: احذروا تلك الآفة الخطيرة

ألف شكر للنصيحة الغالية
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى