home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
السيسي عدو الله mp3 access_timeالخميس نوفمبر 26, 2020 10:06 pmpersonالبيرق الاخضر
بلحة النتن المهزوز المُهزأ mp4access_timeالسبت أكتوبر 10, 2020 8:31 ampersonالبيرق الاخضر
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 2984 بتاريخ السبت أبريل 14, 2012 8:08 pm

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل


بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     Empty بسم الله الرحمن الرحيم) عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"



عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء عن اسم"رسول الله"

قال تعالى(إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ)قال ابن عاشور
في هذه الآية
[أي صارفاً أتباعهم عن الاستهزاء لانفراط عِقدهم(أي هلاك المستهزئين)وعُد من كبرائهم خمسة فقد صرفهم الله عن أن يؤذوا
النبي
eبغير الاستهزاء وذلك لطف منه]التحرير والتنوير وأما صرف الشتم عن اسمهe فقد قال النبيe((ألا تعجبون كيف يصرف الله عني شتم قريش ولعنهم؟قالوا :كيف يا رسول الله ؟ قال:يشتمون
مذمما وأنا محمد ويلعنون مذمما وأنا محمد
))الشرح:كَانَ الْكُفَّار مِنْ قُرَيْش مِنْ شِدَّة
كَرَاهَتهمْ للنَّبِيّ
e لَا يُسَمُّونَهُ بِاسْمِهِ الدَّالّ عَلَى الْمَدْح
فَيَعْدِلُونَ إِلَى غير اسمه فإذا ذكروا كلام سُوء قَالُوا فَعَلَ اللَّه بِمُذَمَّمٍ،وَمُذَمَّم
لَيْسَ هُوَ اِسْم رسول الله
eوَلَا يُعْرَف بِهِ بل الذي يعرف به هو:المذمم
ابن عوف بن عامر بن صعصعه القريشي وبتالي لَا يَعُودُ الشَّتْم وَاللَّعْن إلى اسمه
(محمد
e) فَكَانَ الَّذِي يَقَع مِنْهُمْ فِي ذَلِكَ مَصْرُوفًا إِلَى غير
اسمه
eفَلَا يُمْكِنُ مُطَابَقَةُ اِسْم الْمُذَمَّم
وَإِطْلَاقه عَلَيّهَ وَإِرَادَتِه إليه بأي وَجْهٍ مِنْ الْوُجُوه فهو مُحَمَّد إسْمًا
وَوَصْفًا وَأَشْهُرها إسماً له،كَمَا أَنَّ مُذَمَّمًا لَا يُمْكِن أَنْ يُفَسَّر
بِهِ مُحَمَّد عَلَيْهِ أَفْضَل الصَّلَاة وَالسَّلَام إِسماً أو نعتاً فنَزَّه
الله تعالى اسمَ نبيه
eونَعْتَه عن الأذى،وصرف ذلك إلى من اسمه
وصفته مُذَمَّما ومن يَصْدُقُ عَلَيْهِ مُسَمَّى هَذَا الِاسْم وَصْفًا ومعنى،وإن
كان المؤذِي قصد عيبه,فقد اوجب الله تعالى العذاب
على من يسوء قصده لنبيه
eفي باطنه قال تعالى(يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا
وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ
)قال الشوكاني قولهم(رَاعِنَا)أنهم يريدون المعنى العربي،مبطنين أنهم يقصدون
السبّ الذي هو:معنى هذا اللفظ في لغتهم وفي ذلك دليل على أنه ينبغي تجنب الألفاظ المحتملة
للسبّ،والنقص،وإن لم يقصد المتكلم بها ذلك المعنى المفيد للشتم؛سداً للذريعة ودفعاً
للوسيلة،وقطعاً لمادة المفسدة،والتطرق إليها،ثم أمرهم الله بأن يخاطبوا النبيّ
e بما لا يحتمل النقص،ولا يصلح للتعريض،فقال:{وَقُولُواْ انظرنا}أي:أقبل علينا]فتح القدير


قال السيد قطب:"والنهي الوارد بهذه المناسبة يوحي برعاية
الله لنبيه
eوللجماعة المسلمة،ودفاعه سبحانه عن أوليائه،بإزاء
كل كيد وكل قصد شرير من أعدائهم"قال ابن فارس:سمي
نبينا محمداً
e محمدَ لكثرة خصاله المحمودة يعني:أَلهَمَ الله تعالى أهله بتسميته بذلك لما علم
من خصاله الحميدة
قال أهل اللغة رجل مُحَّمَد:أي كثير الخصال المحمودة


قَالَ القاضي عِيَاض:والْمُحَمَّد أَيْ الَّذِي حُمِدَ مَرَّة بَعْد
مَرَّة
قال ابْن زَيْد:وَشَقَّ لَهُ مِنْ اِسْمه لِيُجِلَّهُ#فَذُو الْعَرْش
مَحْمُودٌ وَهَذَا مُحَمَّدُ
وَالْمُحَمَّد كَالْمُمَدَّحِ الَّذِي تَكَامَلَتْ فِيهِ الْخِصَال
الْمَحْمُودَة وَتَسْمِيَته مُحَمَّدًا وَقَعَتْ فِي الْقُرْآن الْعَظِيم،وَتَكَرَّرَ
أربع مرات وَذَلِكَ أَنَّهُ حَمِدَ رَبّه قَبْل أَنْ يَحْمَدهُ النَّاس،وَكَذَلِكَ
فِي الْآخِرَة يَحْمَد رَبّه فَيُشَفِّعهُ فَيَحْمَدهُ النَّاس وَقَدْ خُصَّ بِسُورَةِ
الْحَمْد وَبِلِوَاءِ الْحَمْد وَبِالْمَقَامِ الْمَحْمُود،وَشُرِعَ لَهُ الْحَمْد
بَعْد الْأَكْل وَبَعْد الشُّرْب وَبَعْد الدُّعَاء وَبَعْد الْقُدُوم مِنْ السَّفَر،وَسُمِّيَتْ
أُمَّته الْحَمَّادِينَ،فَجُمِعَتْ لَهُ مَعَانِي الْحَمْد وَأَنْوَاعه)ولِنَبِي
eخمسة أسماء قال النبيe(لِي خَمْسَةُ أَسْمَاءٍ أَنَا مُحَمَّدٌ وَأَحْمَدُ وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي
يَمْحُو اللَّهُ بِي الْكُفْرَ وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى
قَدَمِي وَأَنَا الْعَاقِبُ
)رواه مسلم قال ابن حجر: وقد حمى اللَّه هَذِهِ الْأَسْمَاء أَنْ يُسَمَّى بِهَا أَحَد قَبْله،وَإِنَّمَا
تَسَمَّى بَعْضُ الْعَرَب مُحَمَّدًا قُرْب مِيلَاده لِمَا سَمِعُوا مِنْ الْكُهَّان
وَالْأَحْبَار أَنَّ نَبِيًّا سَيُبْعَثُ فِي ذَلِكَ الزَّمَان يُسَمَّى مُحَمَّدًا
فَرَجُوا أَنْ يَكُونُوا هُمْ فَسَمَّوْا أَبْنَاءَهُمْ بِذَلِك َوَقَدْ بلغوا خَمْسَة
عَشَر وقوله
e(لِي خَمْسَةُ أَسْمَاءٍ)الَّذِي يَظْهَر أَنَّهُ أَرَادَ أَنَّ لِي خَمْسَة
أَسْمَاء أَخْتَصّ بِهَا لَمْ يُسَمَّ بِهَا أَحَد قَبْلِي لَا أَنَّهُ أَرَادَ الْحَصْر
فِيهَا,والْحِكْمَة فِي الِاقْتِصَار عَلَى الْخَمْسَة لأنها أَشْهَر مِنْ غَيْرهَا
وهي مُعَظَّمَة ومَوْجُودَة فِي الْكُتُب الْقَدِيمَة وَبَيْن الْأُمَم السَّالِفَة
"






بسم الله الرحمن الرحيم ) عجائب
قدرة الله في صرف الاستهزاء عن صورة"رسول الله
(e


الصورة
في اللغة
:هي من صار
الشيء إلى مثله أو شبه والصورة أو الرسمه في
الاصطلاح
هي المدرك في بادئ النظر بالحس
قال الشاعر اليماني: ـ ما الرسم إلا علمُ انقشٍ بأحرف# ترجعُ أدركهُ السمع
والبصـرِ



فـما بدٌ في معنـــاه وإنمـا# تـَـراه
إذا أدركت ذاك النظرِ



وقال الشاعر المالكي والشبه
لا يصح فيمن لا يُرى # وذك وهمٌ في العقول وافتراء ـ وبهذا التعريف يتبين لنا أن
هؤلاء المستهزئين الجدود لم يروا صُورة رسول الله
eحتى يُصَيروا تلك الصُور الموهُومَة المُشَّوَهَ إلى شبهِ
أو مثل صورتهِ لأنهم لم يروهُ مِن قَبْل حتى يتَخيَلُوا صورته فَيـُشَّونها فهذا
عقلا اما شرعا فان الشَيطان لا يستطيع أن يُخَيِّل لهم صورة النبي
eكما : قال النبيe(فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَتَخَيَّلُ بِي) رواه مسلم وفي
رواية البخاري
(فإن الشيطان
لا يتصور بي
)وفي
رواية أخرى
(فان الشيطان لا يتشبه بي)رواه البخاري وجاء أيضا بلفظ(فإن الشيطان
لا يتراءى بي
) وبلفظ (فإنه لا ينبغي للشيطان
أن يتمثل بمثل صورتي
) أي فأن الشيطان الذي في الإنسان لا يستطيع أن
يخُيل للإنسان
في
المنام أو في اليقظة صورة الرسول
eأو شبه أو مثل صورته بخلاف الملك !فكَانَ الَّذِي يَقَع مِنْهُمْ
من تلك الصُور الموهُومَة المُشَّوَهَ مَصرُوفاً إلى غير صُورة الرسول
eلأنهُ لا يُمْكِنُ عقلا وشرعا مُطَابَقَةُ
تلك الصور الموهُومَة إلى من صورتهُ محجوبه من أن يتخيلها شياطين الإنس والجِنة:



فوالله لن يكون للكفار بـتمثيل# بصورة النبي
كَلا َ ولا َمن تخيلِ



فقد جلََّ محمدٌ عن التمثيـل # بِصُورتهِ مِن
الـشَّياطيِن الـجُهَلِ



فسبحان
من قال في التـنزيل #"فسيكفيكهم الله" ربي الجـلـيلِ



وحسبنا الله من كل أفك وتضليل# ثم الصلاة
والسلام على الرسول
ِ


قال
علماء المالكية في الْحَدِيث السابق وان كان الله قد صرف عن رسوله
eسَّب قريش ولعنهم لا يعني أَنَّهُ لَا شَيْء عَلَيْهِمْ
فِي ذَلِكَ بَلْ الْوَاقِع أَنَّهُمْ عُوقِبُوا عَلَى ذَلِكَ بِالْقَتْلِ في بدر وَغَيْره
لسوء قصدهم وكذلك نقول على المستهزئين الجُدود لا يعني أن صرف الاستهزاء عن صورة
رسول الله
e أنهم لا يُقاتلون ولا يقاطعون بل الواجب أن
يُعاقبوا كما عُوقب كفار بدر جزاءً لسوء قصدهمفكَفَاك
المُسْــتهزئينَ البُعَدا
#
الله ربُّـنـا فبـاؤ بالرَّدَى قال ابن تيميه
"والله سُبْحَانَهُ يَجْزِي الْإِنْسَانَ بِجِنْسِ عَمَلِهِ فَالْجَزَاءُ مِنْ
جِنْسِ الْعَمَلِ؛فَمَنْ خَالَفَ الرُّسُلَ عُوقِبَ بِمِثْلِ ذَنْبِهِ ؛فَإِنْ كَانَ
قَدْ قَدَحَ فِيهِمْ وَنَسَبَ مَا يَقُولُونَهُ إلَى أَنَّهُ جَهْلٌ وَخُرُوجٌ عَنْ
الْعِلْمِ وَالْعَقْلِ اُبْتُلِيَ فِي عَقْلِهِ وَعِلْمِهِ وَظَهَرَ مِنْ جَهْلِهِ
مَا عُوقِبَ بِهِ ففِرْعَوْنُ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَبُو جَهْلٍ كَانَ يُسَمَّى أَبَا
الْحَكَمِ وَلَكِنَّ النَّبِيَّ
eسَمَّاهُ أَبَا جَهْلٍ وَهُوَ كَمَا سَمَّاهُ
رَسُولُ اللَّهِ
eأَبُو جَهْلٍ أَهْلَكَ بِهِ نَفْسَهُ وَأَتْبَاعَهُ
فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاَلَّذِينَ قَالُوا مَا جَاءَ بِهِ الرَّسُولُ
e إلَى أَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ لَا دَلِيلٌ سَمْعِيٌّ
وَلَا عَقْلِيٌّ،وَلَا دَلِيلَ يَدُلُّ عَلَيْهِ عَاقَبَهُمْ اللَّهُ بِجِنْسِ ذُنُوبِهِمْ
فَكَانَ مَا يَقُولُونَهُ فِي هَذَا الْبَابِ خَارِجًا عَنْ الْعَقْلِ ولَهُم نَصِيبٌ
مِنْ قَوْلِ أَهْلِ النَّارِ الَّذِينَ قَالُوا
{وقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ
أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ
})مجموع الفتاوى بتصرف)قال الصابوني في قولهم{أَوْ نَعْقِلُ}[يا ويح لهولاء المساكين بعد أن كانوا ينسبوا
الجنون للرسل والمؤمنين اعترفوا اليوم أنهم كانوا مجانين
]فالذين نَسبوا الجنون للرسل عقبوا بالجنون﴿وأخيراً هذه قصه صحيحة لأشهر رسام أُصيب بالجنون﴾:فقد
اصبب الرسام الشهير فان كوخ بالهوس النفسي بسبب شِّجار حصل بينه وبين زميله في
الرسم(بُول كولي)ترك فيه(فان كوخ)في حالات هياج جنوني حتى قام بقطع آذنه فَأُصِيب
رأسهُ َفذَهب بهِ أخوه إلى المستشفي ولكنه مات
بها بعد يومين وعمره(37) بعد أن رسم أكثر من ألف
رسمه مات هزيلا،بعد أن طارده المرض وقذف به إلى مصحة عقلية مات فان مخلفا تذكره
للعالم أن العقل إذا لم يقود الإنسان إلى الإيمان بالله ورسله قاده إلى الهلاك والخسران
في الدنيا والآخرة







(بسم الله الرحمن
الرحيم
) ﴿عجائب قدرة الله في صرف السَّب عن نَسب رسول
الل
هe تابع
4



قال البخاري(باب من أحب ألا يُسَب نَسبه)وعن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت[أن حسان
بن ثابت سأل النبي
eأن يهجو أبا سفيان فقال النبيe(قد آن لكم أن ترسلوا إلى هذا الأسد
الضارب بذنبه
)
ثم دلع لسانه فجعل يحركه ثم قال والذي بعثك بالحق لأفرينهم فري الأديم
فقال النبيe(فكيف بقرابتي؟لا تعجل إيت أبا بكر،فإنه
أعلم بأنساب القوم منك حتى يخلص لك نسبي فإن لي فيهم نسبا
)
فكان حسان يذهب إلى أبي بكر ليعرف منه أنسابهم،فأتاه
حسان،ثم رجع،فقال يا رسول الله قد خَّلَصَ لي نسبك،والذي بعثك بالحق لأنسلنك منهم كما
تسل الشعرة من العجين)قالت عائشة فسمعت رسول الله
eيقول"هجاهم حسان فشفى واشتفى"وقال له"إن روح القدس لا يزال يؤيدك ما نافحت(إي دفعت)عن الله ورسوله اُهْجُوا(يعني المشركين بِالشِّعْرِ)فَإِنَّ الْمُؤْمِن يُجَاهِد بِنَفْسِهِ وَمَاله،ولسانه وَالَّذِي نَفْس
مُحَمَّد بِيَدِهِ كَأَنَّمَا تَنْضَحُونَهُمْ بِالنَّبْلِ
]»رواه مسلم وابن أبي شيبه وصححه الألباني في
السلسلة " 3 /176
قال ابن حجر قولهe(كَيْف بِنَسَبِي فِيهِمْ)أَيْ كَيْف تَهْجُو قُرَيْشًا مَعَ اِجْتِمَاعِ نسبي المهذب الشريف مَعَهُمْ فِي
نَسَب وَاحِد فربما مسنى من الهجو نصيب منه) لان نسب رسول الله
eيلتقي مع أَبُي سُفْيَانَ بْنُ الْحَارِثِ ابْنَ عَبْدِ الْمُطّلِبِ
في جده (عبد المطلب)فهو ابْنُ عَمّ النبي
eوقوله(لَأَسُلَّنك مِنْهُمْ كَمَا تُسَلّ الشَّعْرَة مِنْ الْعَجِين)قال ابن بطال:مَعْنَاهُ
لَأَتَلَطَّفَنَّ فِي تَخْلِيص نَسَبِك مِنْ هَجْوِهِ بِحَيْثُ لَا يَبْقَى جُزْءٌ
مِنْ نَسَبِك فِي نَسَبِهِمْ الَّذِي نَالَهُ الْهَجْو،كَمَا أَنَّ الشَّعْرَة إِذَا
سُلَّتْ مِنْ الْعَجِين لَا يَبْقَى مِنْهَا شَيْءٌ فِي العجين)أي لأخلصن نَسَّبك من
نَسَّبهمْ بالسلامة من الهجاء،فأهجوهم بما لا يقدح فى نسبك الماس بهم،بِحَيْثُ يَخْتَصّ
الْسب بِهِمْ دُونك وقد فعل حسان ذلك
فخلص نَسَب رسول اللهeمن السَّبِ وخَصَ بِالسَّبِ نَسب أبي سفيان بن الحارث من جهة أمه(سميه بنت قيس)ومما هجا به أبا سفيان:ـ ومن ولدت أبناء زهرة منكم # كرامٌ
ولم يلحق عجائزك المجد



وإنّ امرأً كانت سميّة أمّه#وسمراء
مغلوبٌ إذا بلغ الجهـدُ ـ وأنت هجين نيط في
آل هاشمٍ#كما نيط خلف الرّاكب القدح الفـردُ
فقَوْلهُ(وَلَمْ يَقْرَبْ عَجَائِزك الْمَجْدُ)
هُوَ سَبٌّ لِأَبِي سُفْيَان بْن الْحَارِث ومَعْنَاهُ أَنَّ أُمّ أَبِي سُفْيَان كَانَتْ
خادمه(جاريه)يَنْتَمي أبو سفيان إِليها دون رسول الله
eفلما سمع هذا الشعر أبو سفيان قال:هذا كلامٌ لم
يَغِبْ عنه ابنُ أبي قُحافة(يعني أبو بكر الصديق)فقد كان أبو بكر يُعَلِمْ حسان
أنساب قريش فيقول له كُف عن فلانة وفلانة واذكر فُلانة وفلانة،فجعل يهجوهم

فلما أَسْلَمَ أبو
سفيان كَانَ أَصَحّ النّاسِ إيمَانًا،وَأَلْزَمَهُمْ لَهُ ويقال إنه لم ينطق بخطيئه
منذ اسلم وما رفع رأسه إلى النبي
e حياء
منه،وكان رسول الله
eيوم حنين لا ينظر إلى ناحية إلا رأى أبا سفيان
يقاتل معه
فقال
النبي
e (إن أبا سفيان
من خير أهلي
)صححه الألباني في صحيح الجامع قال ابن بطال:ـ(هجاء المشركين أهل الحرب وسَّبِهِم جائز بهذه
الأحاديث وأنه لا حُرمَة لهم إذا سَّبوا المُسلِمِينَ،والإنتصار مِنهُم بِذَمِهِم وذِكر
كُفرهم وقَبِيح أفعَالِهم من أفضل الآمال عند الله تعالى ألا ترى قوله
eلحِسَان«أهجهم وجبريل معك»وقولهe«اللهم أيده بروح القدس»وقولهe«فوالذي نفسي بيده لكلامه أشد عليهم من وقع النبل)(يعني عبد الله ابن رواحه)صحيح الترمذي وكفى بهذا فضلاً وشرفًا للعمل والعامل به،فأما
إذا لم يَسُبْ أَهل الحَرب المُسلمين فلا وَجه لِسَبِهِم؛لأنَ الله قد أنزل على نبيه
e في قنوتهِ على أهل الكفر إنَ الله لم يبعثك لعانًا
ولا سبابًا،وإنما بعثك عذابًا،فترك سبهم فبان أن هجاء المشركين إنما كان مجازاة لهم
على قبيح قولهم) وقال
الألباني[إنشاد الشعر الحسن احيانا ولا سيما
إذا كان في الذب عن الإسلام فإنه حينئذ من الجهاد فقد كان رسول
الله
e يضع لحسان منبرا في المسجد
يقوم عليه قائما يفاخر عن رسول الله
eوفي لفظ (يهجو من قال في رسول الله(e].






بسم الله الرحمن الرحيم)عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء عن كنية رسول الله(e


قال ابن حجر:(وَلَمْ يَقُلْ أَحَد مِنْ أَهْل النَّسَب ان
أَبَا كَبْشَة أَحَد أَجْدَاده أو جَدّ النَّبِيّ
e لِأُمِّهِ قَالَ أَبُو الْحَسَن الْجُرْجَانِيّ:وإِنَّمَا
قَالُوا اِبْن أَبِي كَبْشَة عَدَاوَة لَلنبي
e فَنَسَبُوهُ إِلَى نَسَب غَيْر نَسَبه،إِذْ لَمْ يُمْكِنهُمْ الطَّعْن
فِي نَسَبه الْمَعْلُوم الْمَشْهُور)
فتح الباري وأبو كبشة هو: الحارث بن عبد العزي بن غالب الهوزاني
زوج حليمة السعدية مرضعة الرسول
e كما قال ابن حجر في
الإصابة في معرفة الصحابة كَانَتْ لَهُ بِنْت اسمها كبشه بنت الحارث وكان يُكَنَّى
بِهَا وبنت اسمها الشيماء وهي التي قالت شِّعر ترد فيه كذب مقولة المشركين أن رسول
الله
eله نسب من أبيها(أبي كبشه)فقد روى ابن إسحاق عن
أبي وجزة:
[أن الشيماء قالت يا رسول اللهeإني لأختك من الرضاعة ثم قالت:


محمدٌ أخي ولم تلده أمـي # وليس من نسـل أبي وعمـي فقولها:[محمد أخي(أي من الرضاعة)وليس من نسل(أي
نسب)أبي (أي أبي كبشه)
]فَكَانَ الَّذِي يَقَع مِنْهُمْ من السَّب والاستهزاء يقع فِي كنيه
غَيْر كنية الرسول
e ولا يَنتَسََّب إليها أصلاً ولا فرعا قال النبي)eنحن بنو النضر بن كنانة من قريش لا نقفوا أمنا ولا ننتفي من أبينا ( صححه الألباني في ابن ماجه (لا نقفوا
أمنا
)
يعني
لا ننتسب لأمهاتنا ونترك الانتساب إلى أبائنا وقد كان النبي
e يفعل ذلك فقد كان يَنسِب
نفسهُ إلى كنية أبي أبيه
(عبد المطلب)فقد قال النبيe:أَنَا النَّبِيُّ لَا كَذِبْ أَنَا ابْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبْ فخَصّ
عَبْدَ الْمُطّلِبِ بِالذّكْرِ إِزَالَةً لِلشّكّ بأن نسبه ُ من كنية جده عبد
المطلب وليس من كنية أبي كبشه لأنهُ ليس
له صلة نسب وإنما صلة رضاعة كما بينته بنت أبي
كبشه بشعرها والعرب إلى يومنا هذا لا يَنسِبُون الأبنَاء إلى آبائهم من الرضاعة ولو كان ذلك عندهم لكان كل
أعجمي رضع من امرأةٍ زَوجُهَا قرشي إنتسب إليه وصار قرشياً وهذا محال ولم تكن قريش
تستهزئ باسم أبي كبشه لان معنى أبي كبشه عندهم مدح فمعنى كبش سيد وكبشه سيدة وأبي
كبشه أي أبي سيدة القوم
وإنما كانت قريش تستهزئ بمن ينتسب إلى هوزان وكان الحارث أبي كبشه وزوجهُ
حليمه ينتسبون إلى هوزان قال صفوان مستهزأً بهوازن(
فوالله لأن يَربِينِي رجل من قريش أحب إلي من أن يَربِينِي رجل من هوازن)يَربينِي: أي يَّملِكُنِي


﴿أخيراً وجوب الأدب مع رسولeونصرته وتوقيره وتعظيمه،وطاعته،والحذر من سوء الأدب
معه



قال ابن تيميه:(فقيام المدح،والثناء عليه،والتعظيم،والتوقير له
قيام الدين كله،وسقوط ذلك سقوط الدين كله،وإن كان ذلك وجب علينا أن ننتصر له ممن
انتهك عرضه)قال ابن القيم :(
ومن الأدب معه أن لا يُستَشْكَل قوله،بل تُسْتَشكَل
الآراء لقولهِ،ولا يُعارض نصهُ بقياس،بل تُهدر الأقيِسَة وتُلقى لِنُصُوصه،ولا يُوقف
قَبُول ما جاء به الرسول
eعلى موافقة أحد


ورأس الأدب معه كمال التسليم له والانقياد لأمرهِ،وتَلَقِي
خَبَرهُ بِالقَبُول والتَصدِيق،دون أن يحمله معارضةً بخيال باطل،يسميه معقولاً،أو يُحّمله
شبهة أو شكاً،أو يُقدم عليه آراء الرجال،وزبالات أذهانهم،فيوحد بالتحكيم والتسليم،والانقياد
والإذعان وكذلك طاعته فيما أمر،واجتناب مانهى عنه وزجر تعبداً لله)
زاد المعاد


ومن الأدب معه أيضا: اختيار الألفاظ الرائقة والمعاني اللائقة به وتجنب
الألفاظ المحتملة للسبّ،والنقص،وإلا ينادى بسمه مجردا بل يذكر بصفة النبوة مثل يا نبي
الله أو يا رسول الله وإن من أهم ما يجب علينا تجاه حبيبنا محمدٍ
e منع كل من يُحاول أن يؤذيه وأن نحقق محبته اعتقاداً وقولاً وعملاً،ونقدمها على
محبة النفس والولد والوالد والناس أجمعين،وإذا تقرر وجوب القيام بحقه فإنه يتعين في
نفس الوقت عدم الغلو فيه،ورفعه فوق منزلته التي أنزله الله إيّاها،فلا يشرك مع الله
في أيّ نوع من أنواع العبادة
ولا يستغاث به،ولا يجعل قبره وثناً يعبد فهو عبد الله ورسوله e والحق وسطٌ بين الغالي والجافي)

بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     Empty رد: بسم الله الرحمن الرحيم) عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"

بارك الله فيك






بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     1331020899502
مع سوريا .. حتى النصـر ,,

بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     Empty رد: بسم الله الرحمن الرحيم) عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"

الصلاة والسلام على من هو في الأرض محمد وفي السماء أحمد

اللهم أوردنا حوضه واسقنا بيده الطاهرة الشريفة شربة لا نظمأ بعدها ابدا

اللهم إني أشهدك وأشهد عبادك وجميع خلقك أنني آمنت به صلى الله عليه وسلّم واتبعت هديه دون أن أراه
فلا تحرمني في الآخرة يا مولاي من شفاعته وصحبته وأن تنير بصري برؤياه

بارك الله بك أخي أحمد الأصبحي وكتبه الله في موازين حسناتك
بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     2159662117


بسم الله الرحمن الرحيم)                 عجائب قدرة الله في صرف الاستهزاء والشتم عن اسم"رسول الله"                     181006_361093687290533_2092496028_n
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى