home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
السيسي عدو الله mp3 access_timeالخميس نوفمبر 26, 2020 10:06 pmpersonالبيرق الاخضر
بلحة النتن المهزوز المُهزأ mp4access_timeالسبت أكتوبر 10, 2020 8:31 ampersonالبيرق الاخضر
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

Admin

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 2984 بتاريخ السبت أبريل 14, 2012 8:08 pm

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل


تحذير الصحابي أبي امامه لأهل دمسق وحمص من شر كثرت الخوارج وهو ما وقع Empty تحذير الصحابي أبي امامه لأهل دمسق وحمص من شر كثرت الخوارج وهو ما وقع

يسم الله
تحذير الصحابي الانصاري اليماني أبي امامه الباهلي رضي الله عنه لأهل دمسق وحمص من شر الخوارج وكثرتهم  والدعا لهم
روى الإمام أحمد ، عن أبي غالب قال : كنت بدمشق فوق ظهر بيت فمر بي أبو أمامة فاتبعه فإذا نحن برؤوس الخوارج على درج المسجد منصوبة فقال : (شر قتلى تحت ظل السماء وخير قتلى من قتلوه ) قلت : أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه سلم ؟ قال : أي ورب الكعبة إي ورب الكعبة مرارا) صحيح رواه الطبراني في المعجم الصغير
وفي رويه في المعجم الكبير  ثم أخذ بيدي فقال: أما إنهم بأرضك كثير، فأعاذك الله منهم وفي روايه عنده ايضا قال ثم التفت إلي فقال: يا أبا غالب، إنك بأرض هؤلاء بها كثير، فأعاذك الله منهم) [اسناده صحيح  المعجم الكبير - الطبراني ]
 وفي رواية  الحاكم قال ابو امامه (لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا مرة أو مرتين أو ثلاثا و عد سبع مرات ما حدثتكموه قال له رجل : إني رأيتك قد دمعت عيناك قال : إنهم لما كانوا مؤمنين و كفروا بعد إيمانهم ثم قرأ : { و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات } الآية فهي لهم مرتين تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح على شرط مسلم وفي المعجم الصغير حتى بلغ فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فقلت يا أبا أمامة أهم هؤلاء قال نعم هم هؤلاء [  اسناده صحيح المعجم للطبراني ]
وجاء ايضا في رواية عند الحاكم عن شداد   أبو عمار قال : سمعت أبا أمامه رضي الله عنه و هو واقف على رؤوس الحرورية على باب حمص أو باب دمشق و هو يقول : كلاب النار كلاب النار شر قتلى تحت ظل السماء خير قتلى من قتلوه ثم ساق الحديث نحو حديث أبي حذيفة  قال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم قال الذهبي في التلخيص : على شرط مسلم -  وجاء عن  سفيان بن عيينة عن أبي غالب عن أبي أمامة يقول (شر قتلى قتلوا تحت أديم السماء وخير قتيل من قتلوا كلاب أهل النار قد كان هؤلاء مسلمين فصاروا كفارا قلت يا أبا أمامة هذا شيء تقوله قال بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم )* قال الالباني ( حسن ) المشكاة  وعن أبي غالب قال : كنت بدمشق زمن عبد الملك فأتي برؤوس الخوارج فنصبت على أعواد فجئت لأنظر هل فيها أحد أعرفه ؟ فإذا أبو أمامة عندها فدنوت منه فنظرت إلى الأعواد فقال : " كلاب النار " ثلاث مرات " شر قتلى تحت أديم السماء ومن قتلوه خير قتلى تحت أديم السماء " قالها ثلاث مرات ثم استبكى قلت : يا أبا أمامة ما يبكيك ؟ قال : كانوا على ديننا ثم ذكر ما هم صائرون إليه غدا قلت أشيئا تقوله برأيك أم شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال : إني لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا مرة أو مرتين أو ثلاثا إلى السبع ما حدثتكموه أما تقرأ هذه الآية في آل عمران : { يوم تبيض وجوه وتسود وجوه } إلى آخر الآية { وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون } ثم قال : اختلف اليهود على إحدى وسبعين فرقة سبعون فرقة في النار وواحدة في الجنة واختلف النصارى على اثنتين وسبعين فرقة في النار وواحدة في الجنة وتختلف هذه الأمة على ثلاثة وسبعين فرقة اثنتان وسبعون فرقة في النار وواحدة في الجنة . فقلنا : انعتهم لنا قال : السواد الأعظم  [ مجمع الزوائد - الهيثمي ] قلت : رواه ابن ماجة والترمذي باختصار  رواه الطبراني ورجاله ثقات وقال الهيثمي في المجمع رواه الطبراني في الأوسط و الكبير بنحوه وفيه ابو غالب وثقه ابن معين وغيره وبقية رجال الإسناد ثقات وكذلك أحد إسنادي الكبير  قال الالباني قلت أبي غالب حسن الحديث فإن كان الحديث عندهما من غير طريق القطن هذا فهو حسن انتهى قلت وقد روي من غير طريق القطن  وصححه سلمان العوده فالحديث صحيح
وقد جاء في رواية ابن أبي عاصم في ((السنة)):. افترقت بنو إسرائيل على إحدى وسبعين فرقة ، وتزيد هذه الأمة فرقة واحدة ، كلها في النار إلا السواد الأعظم » الحديث حسنه الالباني ورواه المروزي في ((السنة))). وقد رواه الحاكم في "مستدركه" من حديث عكرمة ، فذكره بنحوه، وقال: "صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه"، ووافقه الذهبي في "تلخيصه".
 ورواه عبد الله أيضا من وجه آخر، (فذكر نحو ما تقدم، وفيه: قال: أبكي لخروجهم من الإسلام، هؤلاء الذين تفرقوا واتخذوا دينهم شيعا".إسناده صحيح على شرط الشيخين.
 وفي روايه قال : ما يصنع إبليس بأهل الإسلام ثلاث مرات ، ثم قال : يا أبا غالب ، إنك ببلد أهويته كثيرة ، ومهولاته كثير ، قلت : أجل ، قال : أعاذك الله منهم ، قلت : ولم تهريق عبرتك ؟ ، قال : رحمة لهم ، إنهم كانوا من أهل الإسلام ، ثم: اقرأ هذه الآية (هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات ) قال : كان هؤلاء في قلوبهم زيغ ، فزيغ بهم   الى (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ) 
وفي رواية إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد (ثم نظر في القوم فقال أما إن هؤلاء بأرضك يا أبا غالب قلت أجل فأعوذ بالله من شرهم قال نعم فأعاذك الله من شرهم )الكتاب : المطالب العالية للحافظ ابن حجر العسقلاني إسناده صحيح على شرط مسلم
وقال الأزهر بن صالح: حدثني أبو غالب : أنه سمع أبا أمامة رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :( خرجت خارجة بالشام فقتلوا ، وألقوا في جب ، أو في بئر ، فأقبل أبو أمامة رضي الله وأنا معه ، حتى وقف عليهم ، ثم بكى ، ثم قال : سبحان الله ، ما فعل الشيطان بهذه الأمة ؟ كلاب النار ، كلاب النار ، كلاب النار - ثلاثا - شر قتلى تحت ظل السماء ، خير قتلى تحت ظل السماء ، خير قتلى تحت ظل السماء من قتلوه ، قلت : يا أبا أمامة ، أشيء تقول برأيك ، أم شيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : إني إذا لجريء ، إني إذا لجريء ، إني إذا لجريء - ثلاثا - بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم غير مرة ، ولا مرتين ، ولا ثلاثا ، حتى عد عشراً )
وفي روايه قال : فقلت له : هذا الحديث حدثت به شيئا أو سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو تقوله عن رأيك ؟ قال : إني إذا لجرئ أن أحدثكم ولم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سمعته منه مرتين أو ثلاثا ، حتى سبعا  ) قال صاحب كتاب  إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة قُلْتُ : رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ ، وَابْنُ مَاجَةَ بِاخْتِصَارٍ قال الشيخ الألباني : حسن
   قال الشاطبي ـ رحمه الله ـ في سياق هذا الحديث  في الاعتصام (1/70) ـ« ظهر بهذا التفسير أنهم أهل البدع؛ لأنَّ أبا أمامة ـ رضي الله عنه ـ جعل الخوارج داخِلين في عموم الآية، وأنَّها تتنزَّل عليهم، وهم مِن أهل البدع عند العلماء ، وهذا الوصف موجودٌ في أهل البِدع كلِّهم. مع أنَّ لفظ الآية عامٌّ فيهم، وفي غيرهم ممَّن كان على صِفاتهم، ثمَّ تأوَّله العلماء من السَّلف الصَّالح على قضايا دخَل أصحابُها تحت حكم اللَّفظ؛ كالخوارِج فهي ظاهرةٌ في العُموم. ثمَّ تلا أبو أمامة الآية الأخرى، وهي قوله سبحانه:  وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاختَلَفُوا مِن بَعدِ مَا جَاءَهُمُ البَيِّنَاتُ»] إلى قوله: «فَفِي رَحمَةِ اللهِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ» وفسَّرها بمعنى ما فسَّر به الآية الأخرى، فهي تقتضي الوعيد والتهديد لمن تلك صفته، ونهي المؤمنين أن يكونوا مثلهم» انتهى

وعن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون } قال : هم الخوارج . قال الهيثمي : رواه الطبراني ورجاله ثقات
 قوله صلى الله عليه وسلم ( شر قتلى ) التقدير هم شر قتلى . ( من قتلوا ) الضمير للخوارج . والعائد إلى الموصول مقدر أي خير قتيل من قتَلَهُ الخوارج فأنه شهيد ]

قوله صلى الله عليه وسلم ( الا السَّوادِ الأعْظَم : أي جُمْلة النَّاس ومُعْظَمهم وهم الشعوب المسلمة التي تريد الاسلام ان يحكم بعد أن زيفه  الحكام بتعاون مع اعداء الاسلام  

 
قوله الخوارج قال النووي  (سموا خوارج لخروجهم على الجماعة
وقال  مصطفى ديب في تعليقه على صحيح البخاري ( الخوارج ) جمع خارجة أي طائفة خرجوا عن الدين القويم وهم مبتدعون وسموا بذلك لأنهم خرجوا على خيار المسلمين . وكل من خرج عن جماعة المسلمين التي تعمل بكتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه و سلم وما أجمعت عليه الأمة فهو خارجي [وهذا حجه على هذا الشيخ الذي يؤيد بشار الخارجي الى الآن  )
 
 قال سلام بن أبي مطيع: كان أَيُّوبُ السِّخْتِيَانِيُّ يسمي أصحاب البدع كلهم خوارج ويقول : « إن الخوارج اختلفوا في الاسم واجتمعوا على السيف » الكتاب : القدر للفريابي والاعتصام للشاطبي
 
قال الشيخ احمد الحسني رحمه الله تعالى في العساكر الذين اتى بهم المستعمر الغربي في المغرب في كتابه المطابقات العصرية في ما اخبر به سيد البشريه مختصر له قال (وعلم ان الاحاديث لوارده في هؤلاء المارقين مشابهه للاحاديث الواردة في الخوارج وهم وان كانوا كلهم خوارج عن الدين وكلهم كلاب النار كما قال النبي صلى الله عليه وسلم الا انهم على قسمين فالقسم المعروف بهذا الاسم الخاص ورد وصفهم بالتنطع في الدين والغلو فيه والقسم الثاني الذين هم ملاحدة هذا العصر ورد في وصفهم انهم احداث اسنان وسفهاء احلام وان علامتهم التحليق وكذلك وصفهم النبي بانهم يقتلون اهل الاسلام ويدعون اهل الاوثان لاسيما واهل الاوثان الذين كما يزعمون هم أعداء لهم ويزعمون انهم يقتلون المسلمين لمقاطعة الاستعمار وهم اعظم الناس ترويجا لبضائعه واشدهم دعاية لترويجها بالتفرنج في الملابس والعادات الذي لعله يأخذ نصف اموالهم حيث انه وسيله الى الكفر ودعاية الى التفرنج ومفارقه عوائد الاسلام والقومية العربية والوطنية "ومع ذبك يرون انهم المؤمنون حقا وانهم اهل الايمان الكامل وانهم خبر من المؤمنين اهل التقوى والصلاح والتمسك بما امروا به في كتاب الله وسنة رسوله وينسبونهم الى الضلال وانهم مبتدعه خوارج متأخرون يثبطون الهمم عن التقدم والري الى المعالي ونيل الاستقلال وكم خاطبونا بهذا وكتبوه عنا وعن امثالنا في جرائدهم وسمونا خوارج واعجب من هذا واعجب انهم يقتلون المسلمين على قيامهم بالدين واداء الفرائض والسنن فقتلوا جماعه من اجل صلاتهم الجمعة حتى عطلت الجمعة فهذا والله وصفهم وحالهم وقولهم وقد سمعنا هذا منهم ووصفونا باننا خوارج نخالف دين الاسلام بما ننهى عنه من فجورهم وكفرهم والحادهم وكتبوا ذلك عنا وعن امثالنا في جرائدهم لعنهم الله)الكتاب المطابقات العصريه في ما اخبر به سيد البريه*



وقال شيخ الإسلام : وهذه النصوص المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم فى الخوارج قد أدخل فيها العلماء لفظا أو معنى من كان في معناهم من أهل الأهواء الخارجين عن شريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وجماعة المسلمين بل بعض هؤلاء شر من الخوارج الحرورية مثل الخرمية والقرامطة والنصيرية , وكل من اعتقد فى بشر أنه إله أو في غير الأنبياء أنه نبي , وقاتل على ذلك المسلمين فهو شر من الخوارج الحرورية والنبي صلى الله عليه وسلم إنما ذكر الخوارج الحرورية لأنهم أول صنف من أهل البدع خرجوا بعده بل أولهم خرج في حياته فذكرهم لقربهم من زمانه كما خص الله ورسوله أشياء بالذكر لوقوعها فى ذلك الزمان .) انتهى ويقول صاحب كتاب الخوارج والفكر المتجدد  وجاء في الحديث أنّ هؤلاء الخوارج لا يخرجون في وقت من الأوقات فقط ؛ بل إنهم يخرجون في أزمان متعددة حتى يكون خروجهم مع خروج المسيح الدجال ففي هذا الحديث قال : (كلما ينشأ قرن قطع "أي هلك"حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال ) فلا بد أن يكون لهؤلاء خروج إلى أن يخرج بعضهم مع المسيح الدجال في آخر الزمان فهذا الحديث صدق على هؤلاء القوم ، حسب ما اجتهدتُ في تطبيقه) الكتاب : الخوارج والفكر المتجدد
 
وهذه بعض الاحاديث التي تنطبق على إتباعهم اليوم ادخل العلماء   فيهم
فعن أبي سعيد الخدري قال قال علي أتيت رسول الله بذهبٍ فقال  أقسمها بين أربعة  فقام رجل غائر العينين ناتئ الجبين مشرف الجبهة محلوق (أي الرأس)فقال والله ما عدلت 
فقال النبي صلى الله عليه وسلم [ويلك من يعدل إذا لم أعدل إنما أتألفهم فأقبلوا عليه ليقتلوه فقال أتركوه فإنه من ضئضيء هذا (أي من بعد هذا) قوم يخرجون في آخر الزمان يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد]صححه الألباني في ظلال الجنة
وفي روايه عند البخاري [  (قيل وما سيماهم؟قال:التحليق أو التسبيد ))صحيح البخاري
وفي رواية مسلم عن أبى سعيد الخدري ؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر  قوماً يكونون في أمته (( يخرجون في فرقة من الناس  سيماهم التحليق قال هم شر الخلق  أو من أشر الخلق ) 
وفي لفظ ايضا عند مسلم ((هُمْ شَرُّ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ)) وفي روايه عند  ابن أبي دود: عن سويد بن غفلة قال قال علي رضي الله عنه إذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلأن أخر من السماء أحب إلى من أن أكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول  يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية ‏يمرقون ‏ ‏من الإسلام كما ‏ ‏يمرق ‏ ‏السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فأقتلوهم فإن لمن قتلهم أجرا يوم القيامة]قال الألباني في ظلال الجنة  صحيح  وللحديث شاهد من حديث ابن مسعود مرفوعا نحوه وقال ((فإن في قتلهم أجرا عظيما عندالله لمن قتلهم))  أخرجه ابن ماجه وأحمد وصححه الترمذيي انتهى 
وفي رواية عند البخاري ((لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل ثمود ))
وفي رواية احمد (قتَالُهُم حقٌ على كل مسلم[صححه شعيب الأرنؤوط]
وفي رواية  أبي دود عن النبي قال(طُوبى لمن قتلهم او قتلوه']صححه الألباني في الجامع]
وفي رواية صحيح ابن ماجه عن أبي أمامة: ((  وخير قتيل من قتلوا ، كلاب أهل النار ، قد كانوا هؤلاء مسلمين فصاروا كفاراً ، قلت : يا أبا أمامة ! هذا شئ تقوله ؟ قال بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ))صححه الألباني في  ابن ماجه
 
 قال ابن حجر(وَفِي الحديث أَنَّ مِنْ الْمُسْلِمِينَ مَنْ يَخْرُج مِنْ الدِّين مِنْ غَيْر أَنْ يَقْصِد الْخُرُوج مِنْهُ وَمِنْ غَيْر أَنْ يَخْتَار دِينًا عَلَى دِين الْإِسْلَام والرجل هو اِبْن ذِي الْخُوَيْصِرَة وَهُوَ حُرْقُوص النجدي أَصْل الْخَوَارِج)
 قوله (قتل عاد او ثمود) أي قتل  أستأصل بالكلية فلا يبقي أحدا منهم
 وقوله (أحداث الأسنان):كناية عن طيش الشّباب (سَّفَهاء الأحلام):أي ضعفاء عقول (شَرّ الخليقة)أي اشر َمِنْ الحيوانات ومن الْيَهُود وَالنَّصَارَى  
قوله ((قولون من خير قول البرية)) قال الألباني في إرواء الغليل  :و المراد القول الحسن فى الظاهر, و باطنه على خلاف ذلك )  (السِّيمَا)الْعَلَامَة
(سيماهم التحليق أو التسبيد) قال ابن بطال:واللفظين معناهما متقارب قال صاحب العين:سبد رأسه:استأصل شعره والتسبيد هو نُبوت الشعر بعد استأصله وَالْمُرَاد بِالتَّحْلِيقِ حَلْق الرَّأْس قَالَ الْكَرْمَانِيُّ:ويُحْتَمِل أَنْ يُرَاد بِهِ حَلْق الرَّأْس وَاللِّحْيَة وَلَا دَلَالَة فِيهِ عَلَى كَرَاهَة حَلْق الرأس فَإِنَّ كَوْنَ الشَّيْء عَلَامَة لَهُمْ لَا يُنَافِي الْإِبَاحَة فقَدْ صَحِح عن ابن عمر:أن النبي صلى الله عليه وسلم رَأَى صَبِيًّا قَدْ حَلَقَ بَعْض رَأْسِهِ فَقَالَ:(اِحْلِقُوهُ كُلّه أَوْ اُتْرُكُوهُ كُلُّهُ) وَهَذَا صَرِيحٌ فِي إِبَاحَة حَلْق الرَّأْس كله دون تقزيع وحلق الرأس كلياً هو والله علامه على العسكريه كما هو موجود في المعسكرات ؟ يحلقون شعورهم نصاً للقانون وَيتَّخَذُونهُ علامة لهم حتى صَارَ شِعَارًا لَهُمْ يَعُرِفُون بِهِ وهذا الحديث والله انه ينطبق تماما على بعض من هؤلاء العساكر الـجُبنَاء الذين يخرجون بقوة السلاح يَقتلُون أهل الإسلام كما في سوريا وليبيا واليمن ويدعون أهل الاؤثان اليهود والنصارى المحتلين للقدس والجولان والأفغان وينطبق أيضا على حُكَامِهم وعلمائِهم الآمرين لهُم بِقتل أهل الإسلام وهؤلاء كلهم أتباع الْخَوَارِج القدامى الذين قال النبي صلى الله عليه وسلم فيهم (الخوارج كلاب أهل النار)صحيح الجامع
 
و(الخوارج) هم الذِين يَخْرُجُونَ بقوة السلاح على المسلمين
وخوارج هذا العصر واقصد بهم الفرق  التي تترك اهل الأوثان من الصهاينه والامريكان المحتلين  للقدس والجولان والافغان وتقتل اهل الاسلام وهم اليوم الفرق التي انشأتها المخابرات الايرانيه والعربيه والاجنبيه كالقاعده المزعومه التي قوادها من المخابرات وان كان بعض جنودها  من المغريين الصادقين وغيرهم من أهل البدع كالشيعه والنصيريه والحوثين وحزب الله والصوفيين كمرعي والجفري صاحبي الجامعتين جامعة الأحقاف في حضرموت وجامعة مرعي في الحديدة فقد سمعت منهم انهم يستحلون دماء الثوار الاحرار اليمنين وكذلك  مفتي الازهر جمعه والبوطي وحسون مفتى سوريا وداعش وحزب النور والدوله الاسلاميه في العراق والشام و الأباضية العمانيه  التي يجوزون التقية كإخوانهم الروافض والحكام الخارجين عن شريعة الرسول وجماعة المؤمنين و من كان على شاكلتهم وممن وافقوهم في قتل أهل الإسلام كحكام اعراب نجد الذين صاروا في هذا الزمان رؤساء دول الخليج  بعد ان خرجوا بالسلاح على اهل الاسلام  وتولوا السلطه بالغلبه قيل نصف قرن او أكثر بل معظم حكام الدول العربيه و الاسلاميه الذين يحكمون الان من الخوارج   تولولوا الحكم بعد خروجهم بقوة السلاح على اهل الإسلام وتركوا المستعمر الذي وعدهم إذا حاربوا فكرة الخلافة الاسلاميه أن يكون لهم  ولايات طاغوتيه يحكمونها بالانقلابات الدموية ويدخل في الخوارج الذين خرجوا على الخلافة العثمانية بقوة السلاح وتركوا المستعمر كالشريف ومن كان معه وكذلك من كان من المدعين للسلفية
يقول ال د. محمد عوض الخطيب (لقد كانت الدولة العثمانية شجاً في حلوق النصارى واليهود ، فكانت إحدى الخطط لهدمها استخدام الوهابية لتقليص نفوذهم في البلاد العربية ، فكانت معارك الوهابية ضد آل رشيد الموالين للسلطة العثمانية ، ولقد حاول العثمانيون إطفاء نار الفتنة سنة 1914م فاعترفوا بسلطتهم على نجد ، ولما طلب أنور باشا باسم الدولة التركية ، وحسب اتفاق سابق بينه وبين الوهابية أن يشتركوا في الدفاع عن البصرة ضد الاحتلال الإنجليزي أجابوه بأنهم مشغولون بقتال ابن رشيد ) صفحات من تاريخ الجزيرة العربية
 وهذه فتاوى تكفر الدولة العثمانية الشيخ حمد بن عتيق رحمه الله تعالى (ت 1301 هـ): يقول في المجلد السابع والثامن من الدرر السنية

(ولما دخلت الجيوش العثمانية الكافرة الجزيرة العربية دخل بعض الخونة وضلاّل البوادي في صفوفهم)
 وله كتاباً سماه (سبيل النجاة والفكاك من موالاة المرتدين والأتراك) اشتهر هذا الكتاب باسم _ سبيل النجاة والفكاك من موالاة المرتدين وأهل الإشراك) بدلاً من (الأتراك)
و للشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن رحمه الله (ت 1293 هـ): رسالة له إلى الشيخ حمد بن عتيق رحمه الله بشأن استعانة عبد الله بن فيصل الإمام في ذلك الوقت بالعثمانيين ضد أخيه سعود بن فيصل لما تغلب عليه الأخير في معركة (جودة) في حوادث عام 1289 هـ قال فيها: " وعبد الله له ولاية وبيعة شرعية في الجملة، ثم بدا لي بعد ذلك أنه كاتب الدولة الكافرة واستنصرها واستجلبها على ديار المسلمين فصار كما قيل: والمستجير بعمرٍ عند كربته كالمستجير من الرمضاء بالنار*)
والشيخ عبد الله بن محمد بن سليم رحمه الله (ت 1351 هـ):لما جلس رحمه الله في المساء في (خلوة المسجد) ينتظر صلاة المغرب، وكان في الصف المقدم رجال لم يعلموا بحضور ووجود الشيخ هناك، فتحدث أحدهم إلى صاحبه قائلاً له: لقد بلغنا بأن الدولة العثمانية قد ارتفعت، وأعلامها انتصرت، وجعل يثني عليها، فلما أن صلى الشيخ بالناس وفرغت الصلاة وعظ موعظة بليغة وجعل يذم العثمانيين ويذم من أحبهم وأثنى عليهم: " على من قال تلك المقولة التوبة والندم، وأي دين لمن أحب الكفار وسر بعزهم وتقدمهم ؟! فإذا لم ينتسب المسلم إلى المسلمين فإلى من ينتسب ؟ ) تذكرة أولي النهى
 
 يقول الشيخ:حامد العلي المفارقة العجيبة هنا أن الذين يتهمون هذه الجماعات بأنها من الخوارج ، يتعامون عن أن الزعماء هم أحق بهذا الوصف ، فهؤلاء الزعماء السياسيون ـ أقول هذا من باب التسامــــح في عدم التقيد بالتعريف الفِرَقي ـ هم أحق بوصف الخوارج .
وكيف يُتعجب من هذا الأمر ، والحال أن الخوارج إن كانوا استحقوا هذا الوصف لانهم خرجوا عن السنة ، فالزعماء الذين عطلوا الشريعة خرجوا عن الشريعة كلها بل وحاربوها ، وليس عن السنة فقط .

وهؤلاء الطوائف الخارجة  واقصد التي تقتل اهل الاسلام وتترك اهل اوثان هم خوارج وصفا لا أصلا واقصد بالوصف كوصف الله بعض الإنس بالشياطين وان كان أصل الشياطين من الجن ولكن الله ورسوله وصف بعض  الانس بشياطين لمشابهتهم  شياطين الجن في الفساد كقوله تعالى وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ وهكذا الخوارج ويأجوج ومأجوج يدخل فيهم من كان مثلهم في الفساد وصفا لا أصلا ويسمون بوصفهم
 
وعلم ان هناك قاعده عظيمه في الاسلام وهي ان الشريعه لاتفرق بين متماثلين ولا تجمع بين مفترقين وهوء الخوارج الذي ذكرت قد اتفقوا في السيف في قتل اهل الاسلام وترك عبدة الاوثان المستعمر للبلادان الاسلاميه وهذه هي الموحبات للقتلهم فقد تماثلوا في هذه الجريمه وان اختلفوا في الاسماء كما قال الامام يُّوبُ السِّخْتِيَانِيُّ
 قال أبو عبيدة: ومن سنة الله -عز وجل- التي لا تتخلف البتة في الخوارج ومن يسير على منهجهم  كما في الحديث- أنّ هؤلاء يظهرون بين الفينة والفينة ثم يُقْطعون، وورد  القطع بصيغة المبني للمجهول، فيقطعون بالحجة والبرهان من قبل العلماء والتخويف والتهديد من قبل السلطان، أو بهما جميعاً، أو بما يقضيه الله -عز وجل- في سنته الكونية
 وقد تفطن لهذا الإمام وهب بن منبه لما قال في نصيحته إلى أبي شَمِر ذي خولان، -وهي طويلة جدّاً-، وفيها: «ألا ترى يا خولان! أني قد أدركت صدر الإسلام، فوالله ما كانت للخوارج جماعة قط إلا فرّقها الله على شر حالاتهم، وما أظهر أحد منهم قوله إلا ضرب الله عنقه، وما اجتمعت الأمة على رجل قط من الخوارج، ولو أمكن الله الخوارج من رأيهم لفسدت الأرض، وقطعت السبل، وقُطع الحج عن بيت الله الحرام ، وإذَنْ لعَادَ أمرُ الإسلام جاهلية حتى يعود الناس يستعينون برؤوس الجبال ، كما كانوا في الجاهلية، وإذن لقام أكثر من عشرة -أو عشرين- رجلاً ليس منهم رجل إلا وهو يدعو إلى نفسه بالخلافة، ومع كل رجل أكثر من عشرة آلاف يقاتل بعضهم بعضاً،وهذا الذي حصل مع الخوارج من أول تاريخ نشأتهم
) وان هؤلاء الموصفين بالخوارج معونتهم في نصرة الاسلام من باب إن الله يؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم فالله قد يعين المؤمن بالفاجر لتعصبه في القبيله ولا مانع من الجهاد معهم ضد العدوا مالم يسفكوا دم اهل الاسلام
اللهم عليك ببشار وشيعته ومن سار سيرته من المنافقين والكافرين اللهم اجعل عيشهم كدا كدا وسلط عليهم  شياطين الجن والانس ضدا وزدهم من العذاب مدا وعذبهم بايدي المؤمنين عذابا شديدا ولا تبلغ امالهم ابدا وقتلهم غدا ولا تبقي منهم أحدا الا من علمت به هدى وصلى اللهم على نبينا محمدا

عدل سابقا من قبل الموالي لله القحطاني في الأحد فبراير 16, 2014 6:31 am عدل 3 مرات

تحذير الصحابي أبي امامه لأهل دمسق وحمص من شر كثرت الخوارج وهو ما وقع Empty رد: تحذير الصحابي أبي امامه لأهل دمسق وحمص من شر كثرت الخوارج وهو ما وقع

اللهم آآمين
جزاك الله كل خير
أخي الكريم


 اذا أشتد الكرب فاعلموا أن فرج الله قريب
   ((إن مع العسر يسرا))


 تحذير الصحابي أبي امامه لأهل دمسق وحمص من شر كثرت الخوارج وهو ما وقع 968829_389675424477555_1575210799_n
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى