home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
موسيقى فيلم الرسالة جودة عالية mp3access_timeالأحد أكتوبر 17, 2021 4:43 pmpersondiablo
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 2984 بتاريخ السبت أبريل 14, 2012 8:08 pm

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

 نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1 Empty نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1

 نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1
النافذة ( الأولى ) :
أبو ياسر
15 / 6 / 2016
==================
مرت الأمة الإسلامية عبر تاريخها ، خلال الـ 1437 سنة الماضية ، بمحن تشيب لها رؤوس الأطفال .. ثم عوفيت منها ، وكتب الله لها النصر والتمكين ...
لأن من السنن الكونية ، أن كل ليل لا بد أن يعقبه نهار .. وأن دوام الحال من المحال .. وأنه ما من شدة يصحبها كرب وضيق ، إلا وتنجلي عن رخاء وفرج واسع .. قال تعالى في محكم كتابه ( إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ) .. قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية فقال مستبشرا : " لن يغلب عسر يسرين "...
سبحان الله .!! لماذا قال نبينا ذلك . فالعسر ذكر مرتين . واليسر كذلك ذكر مرتين .؟
فلماذا اعتبر العسر واحدا .. واليسر اثنين .؟؟
لو أمعنا النظر لرأينا ان العسر كان معرفا بـ ( ال ) في المرتين . وهذا يعني ان العسر الثاني هو عين الأول . بينما اليسر جاء بصيغة النكرة دون تعريف بـ ( ال ) .. مما يعني إن اليسر الثاني هو غير الأول ... ولهذا كان العسر واحدا ، واليسر اثنين . ولن يغب عسر يسرين ..
والطريف في هذه الآية الكريمة ، أنها جعلت اليسر مقترنا بالعسر بكلمة ( مع ) فكأن اليسر آت مع العسر ، لا بعده ، ولا متراخيا عنه .. وهنا يسأل سائل : ها قد مضى علينا خمس سنوات من العسر الخانق ، فأين اليسر الذي معه .؟
والجواب : أن الله حين قدر العسر ، قدر معه منذ الأزل أنه زائل ، ومضمحل .. وأنه سيعقبه يسر ونصر ورخاء وأمن وسعادة ...
وخمس سنوات في عمر الدول لا تعني الكثير .. فقد تسفر معاركنا عن يسر يدوم لمئات السنين . وقد تتحرر الأمة كلها من خلال ثورتنا نحن في بلاد الشام .. فيا له من شرف كبير يستحق التضحية والصبر والمصابرة .. والموعود قادم إن شاء الله .. [ ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين * إنهم لهمُ المنصورون * وإن جدنا لهمُ الغالبون * ] ...

 نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1 Empty رد: نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1

نوافذ الامل نوافذ تدعو للطمأنية
" لو أمعنا النظر لرأينا ان العسر كان معرفا بـ ( ال ) في المرتين . وهذا يعني ان العسر الثاني هو عين الأول . بينما اليسر جاء بصيغة النكرة دون تعريف بـ ( ال ) .. مما يعني إن اليسر الثاني هو غير الأول ... ولهذا كان العسر واحدا ، واليسر اثنين . ولن يغب عسر يسرين ..
والطريف في هذه الآية الكريمة ، أنها جعلت اليسر مقترنا بالعسر بكلمة ( مع ) فكأن اليسر آت مع العسر ، لا بعده ، ولا متراخيا عنه .. 


جزاك الله كل خير اخي ابو ياسر على هذا الايضاح
كثير منا يجهل التفسير اللغوي لقوله تعالى ( إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا )


عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الاصدقاء

 نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1 Empty رد: نوافذ تطل على غد مشرق إن شاء الله - 1

الأخت عربية حرة :
والله .. والله .. والله .. إننا لمنصورون .. ولكن النصر يتأخر أحيانا لحكمة إلهية ، منها تربية عباده المظلومين ، فإذا علم الله أن الدرس قد نفع جاء النصر من عنده سبحانه .. بأسباب لم تكن بحسبان البشر من قبل .. فمثلا يوم بدر نصر الله نبيه بالملائكة .. ويوم الأحزاب نصر الله نبيه بالريح والعواصف .. وقد ينصر الله بالرعب يقذفه في قلوب الأعداء ..
اللهم انصرنا بما شئت .. وكيفما شئت .. واشف صدورنا من أعدائنا يا قوي يا عزيز يا فعالا لما يريد يا الله ...
وشكرا لمرورك أختي .. وبارك الله بجهودك الطيبة ومتابعاتك المستمرة النافعة ..
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى