كتائب الثوار تدمر آليات لنظام الأسد على الجبهة الشرقية لمدينة درعا
---
شبكة شام
----
تمكنت غرفة عمليات رص الصفوف من تكبيد قوات الأسد خسائر بشرية على جبهة بلدة النعيمة شرق مدينة درعا، حيث قامت باستهداف تجمع لعدة آليات وحققت إصابات مباشرة.

وقالت غرفة العمليات أن عناصرها استهدفوا تجمعا لآليات قوات الأسد على جبهة بلدة النعيمة شرق مدينة درعا براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية، وحققوا إصابات مباشرة أدت لتدمير عربتي فوزديكا ودبابة من طراز "تي 55" بالإضافة إلى تركس مجنزر.

وأكدت غرفة العمليات على أن عملية الاستهداف أدت أيضا لمقتل العديد من الجنود.

وتحاول قوات الأسد منذ عدة أيام التقدم على جبهات مدينة درعا، ولكن الثوار تمكنوا من صد كافة الهجمات وكبدوا قوات الأسد خسائر بشرية ومادية كبيرة.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة جدا إلى مدينة درعا، حيث وصل العديد من الآليات المحملة بالميليشيات الشيعية في إطار سعي نظام الأسد للسيطرة على مدينة درعا والوصول إلى جمرك درعا القديم وفصل ريف درعا الشرقي عن ريفها الغربي.

وللعلم فإن نظام الأسد يقوم بشكل يومي ومنذ عدة أيام بقصف أحياء مدينة درعا المحررة "درعا البلد – حي طريق السد – مخيم درعا" بأكثر من 50 برميلا متفجرة وأكثر من 60 صاروخ "أرض – أرض" من طراز "فيل"، ما أدى لحدوث أضرار مادية كبيرة جدا في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

كما ولم تسلم مدن وبلدات ريف درعا من قصف نظام الأسد، وخصوصا بلدة النعيمة ومدينة طفس، حيث تم ارتكاب مجزرة في الأخيرة، وراح ضحيتها 12 شهيدا من المدنيين، وذلك في الخامس من الشهر الجاري.
-------