فصيل أحرار الشرقية يدخل على خط جبهات حماة مؤازا للحر  D23baa07-68de-4460-8728-6502a0fc9b6c
بروكار برس - خاص
أعلن تجمع "أحرار الشرقية" التابع لفصائل المعارضة السورية، عن مشاركته في المعارك الدائرة ضد قوات النظام السوري في ريف حماة.
وقال مسؤول المكتب السياسي في التجمع "طارق أبو زياد" لبروكار برس اليوم الثلاثاء، إن المشاركة جاءت "انطلاقاً من واجبهم الشرعي للدفاع عن والأهل والأرض"، مضيفاً أن انشغالهم بمحاربة تنظيم "داعش" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أبعدهم عن المعارك في شمال غرب سوريا.
وأوضح أن مشاركتهم جاءت بالتنسيق مع "الجبهة الوطنية للتحرير" من أجل تقسيم محاور العمل العسكري، مضيفاً: "شاركنا بقوة عددية وتسليحية جيدة، وقد أوعزت قيادة التجمع بدعم هذه القوة بالامور اللوجتسية المرافقة، كالعناصر الطبية والخدمية والإعلامية".
وتابع: "المعركة ألجمت المراوغات الروسية وكسرت شوكتها، لذلك أعتقد أن موسكو تعمل الآن على إعادة تفعيل اتفاقها حول المنطقة مع تركيا".
ويضم التجمع مقاتلين من المناطق الشرقية في سوريا وخاصةً دير الزور، وينشط بشكل رئيسي في صفوف "الجيش الوطني السوري"، الذي يسيطر على مناطق واسعة من ريفي حلب الشرقي والشمالي. 
وتدور معارك في ريف حماة بين الفصائل وقوات النظام في ريف حماة منذ نهاية نيسان الفائت، في محاولة من الأخيرة التقدم والسيطرة على طرقات رئيسية وتلال استراتيجية، وأسفرت المعارك عن مقتل مئات المدنيين ونزوح نصف مليون آخرين، وأعلنت بعض فصائل "الجيش الوطني" إرسال مؤازرات إلى هناك.