home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
زفة بطل mp3 عدي التميمي العاشقينaccess_timeالسبت أكتوبر 22, 2022 9:05 pmpersonالبيرق الاخضر
شفتو البطل شفتو mp3 فرقة العاشقينaccess_timeالخميس أكتوبر 20, 2022 2:24 pmpersonالبيرق الاخضر
نقاط التظاهر جمعة #لن_نصالح 12/08/2022access_timeالجمعة أغسطس 12, 2022 11:48 pmpersonAdmin
فيديوهات معركة وحدة الساحات mp4access_timeالأحد أغسطس 07, 2022 2:38 pmpersonالبيرق الاخضر
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 2984 بتاريخ السبت أبريل 14, 2012 8:08 pm

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

كان عليه السلام  _  مثلنا _ Empty كان عليه السلام _ مثلنا _




كان عليه السلام - مثلنا - يتفجّر غيظا من الأوثان , و الجهل المقدّس , و كانت تسكنه الحيرة كيف يحطم هذا الصنم من قلوب المقيّدين بوهمه ... ليملك أن يحطمه من الأرض

و كان عليه السلام - مثلنا - يبكي أمام الناس حين تغمره الحقيقة , أو يرى الموت جهرة في عيني يتيمة , لم يكن يعرف اليوتيوب , كان يعرف الشهداء من رائحة الجنّة ... و دموعه !

و كان عليه السلام - مثلنا - يصرّ على أن يرى في أحلك العتمات شمسا متوارية !
لم ييأس من الحقّ يوما , و كان يعرف يقينا أنّ الكلمة أقوى ولو وقفت وحيدة أمام القبائل و السيوف و حجارة السفهاء , لأنّه كان يعلم أنّ في الإنسان حنينا أزليّا نحو الإنسان فيه مهما غشّت وعيه الأقنعة : أقنعة العادات\الثروة\السلطة\الكسل ...

و كان عليه السلام , يرتوي بالصبر في ظمأ الأمل , حمل الرحمة و أنذر بالحقيقة و ابتدأ بالقراءة .. كان يلزم للمعرفة أن تكون البداية لينتهي إلى الإنسان .

و كان عليه السلام -مثلنا - لا تقتل همّته كثرة الباطل , و ينادي بالعالم : هلمّوا إلى المعنى , ليستنقذه من الضياع , و كان الهواء الذي سكنه العفن يشفى مرّة بعد مرّة بخطابه و يرنّحه الندى : " الناس سواسية كأسنان المشط , و لا تزر وازرة وزر أخرى , و لا يجرمنّكم شنآن قوم على ألّا تعدلوا , و لقد كرّمنا بني آدم , حتى يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه , النساء شقائق الرجل, أعظم الجهاد كلمة حقّ عند سلطان جائر , أمّك ثمّ أمّك ثمّ أمّك , فليغرسها ! , كلّكم لآدم ... و آدم من تراب .... "

و كان عليه السلام - مثلنا - لا تغيّر كلامه سفارات الروم و الفرس و أسياد العرب , يدعو إلى الحقّ و الإحسان و الإنسان , و يرسل إلى العالمين , ليبحثوا حول الحقيقة في مسجده على الحصا و التمر : قرب المحاورة يطوي بعد العقائد !
هتف في الخلائق : وحده الله , و أنتم جميعا بشر ... سواء
في وجه من قسموا الخليقة إلى مراتب .. بعضهم عبيد بعض ..

و كان عليه السلام , يكره المُلك و الامبراطوريّات , و يرثي للمؤمنين بمراسم التعظيم لبشر فوق البشر , و يأسى على من كلّ بضاعته في الدنيا أن يغرف من كرامته لصحن الموهومين بالعظمة , كم كان يعرف أنّ الاستبداد و التوحيد , مثل القرآن و الرجس ... مثل الحقيقة و الاستحمار .... محال أن يجتمعا

و كان عليه السلام يحمل أقدس شعلة للبشريّة و نداء الحقيقة الأخير من السماء ... و يطوي بين جنبيه كلام الإله , ذاك الجسد الذي حمل أمل البشريّة بالخلاص بما فيها من فقراء و عبيد و و محرومين و منسيّين , هو نفسه الجسد الذي كشف عنه ليطلب ممّن ضربه خطأ أن يقتصّ منه !

و كان عليه السلام - مثلنا - يعرف أنّ اليد التي تموسق بمديحه الموشّحات في حضرة المجزرة تنتمي لأبي لهب , و اليد الأخرى التي انشغلت عن تذكّره إذ رفعت كلمة " لا " في وجه الدجل و الاستبداد و الذلّ .. هناك في بابا عمرو و الخالديّة و دوما و درعا و إدلب ... إنّما كانت يده !

و كان عليه السلام ثائرا
صلّوا عليه ,
كم علينا أن نكون لنستحقّه ... !



أحمد ابازيد



كان عليه السلام  _  مثلنا _ Images?q=tbn:ANd9GcRTDzZ9JZgGHTglQUZasxfRWi6-usr05MmcoF0IMzcV42xdJwUosYhVaBo89g

كان عليه السلام  _  مثلنا _ Empty رد: كان عليه السلام _ مثلنا _

صدقتي وصدق من كتبها
ليته كان بيننا اليوم

كان عليه السلام  _  مثلنا _ Empty رد: كان عليه السلام _ مثلنا _

كان عليه السلام  _  مثلنا _ 2159662117

اللهم صلِّ على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين


ورضي عن الصحابه وعن زوجاته الطاهرات


وجمعنا بهم في جنات النعيم


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين


ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى